قُتل ما لا يقل عن 16 حوثيا، بينهم قيادي، وجُرح العشرات في مواجهات بالجبهة الجنوبية الغربية بالجفينة (جنوب غرب مأرب) التي شهدت اشتباكات عنيفة اندلعت أمس الجمعة.

كما قُتل 4 وجُرح 8 آخرين من مسلحي المقاومة الشعبية في هذه الاشتباكات، بينما صدت المقاومة هجوما عنيفا للحوثيين مساء الخميس على الجفينة.

وقالت مصادر خاصة وفقا لقناة “العربية” إن هناك جثة لشخصية كبيرة وصلت المستشفى الميداني للحوثيين في مأرب باسم “الراجحي”، يُعتقد أنه اسم للتمويه فقط، وتُرجح المصادر أن الجثة هي لأحد أقرباء الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح قُتل في المواجهات قبل يومين.

من جهتها نفذت طائرات التحالف عدة غارات جوية على مواقع مليشيات الحوثي في منطقة الجفينة، وسارت أنباء عن قتلى وجرحى من مليشيات الحوثي وتدمير آليات عسكرية تابعة لهم.