دمرت طائرات التحالف العربي مخازن أسلحة في معسكر الصمع في مديرية أرحب شمال شرقي العاصمة صنعاء بسلسلة غارات شنتها في الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة، حيث شوهدت النيران تشتعل في المعسكر وسمع دوي الانفجارات. كما قصفت معسكر الفريجة القريب من الصمع، ومعسكر صرف في بني حشيش، معسكر النهدين ومواقع في جبل الريد بمديرية سنحان جنوب صنعاء.

واستهدفت الغارات جسرا في منطقة صعفان على الطريق الرابط بين صنعاء والحديدة.

إلى ذلك، أكد شهود عيان أن الميليشيات الانقلابية في صنعاء تعيش حالة استنفار غير مسبوقة، لاسيما مع تقدم الجيش الوطني اليمني المستمر من جبهة نهم باتجاه ضاحيتي أرحب وبني حشيش، حيث شوهدت سيارات تابعة للميليشيات وهي تجوب شوارع صنعاء وتدعو المواطنين للالتحاق بالميليشيات للقتال في نهم بعد الانتصارات التي حققها الجيش الوطني خلال الأيام الماضية.

وأفادت مصادر عسكرية أن المخلوع صالح استقدم قوات من الحرس الجمهوري الموالية له من محافظة ذمار إلى صنعاء لتعزيز دفاعات الميليشيات في نهم بعد الخسائر التي منيت بها.

وفي محافظة حجة الحدودية قصفت طائرات التحالف تجمعات ومواقع لميليشيات الحوثي وقوات من الحرس الجمهوري المنحل شرق مدينة حرض ودمرت مخزنا للأسلحة، كما دمرت عربة كاتيوشا ودبابة في منطقة مثلث عاهم في مديرية عبس كانت في طريقها لتعزيز الميليشيات في جبهة حرض، واستهدفت تجمعات للميليشيات في مديرية حيران وفقا للعربية نت .